معلومات عامة

تعرف علی منظمة التعاون الإسلامي OIC

تعد منظمة التعاون الإسلامي المنظمة الدولیة الثانیة بعد منظمة الأمم المتحدة التي تنتمي إلیها أعضاء من ٥٧ دولة إسلامیة من بین القارات الأربع في العالم .

منظمة التعاون الإسلامي عبارة عن دمج الجهود والتكلم بصوت واحد لحماية وضمان مصالح العالم الإسلامي ومن أجل نشر السلام الدولي والتنسیق بین کافة المواطنين في مختلف أرجاء العالم وهي منظمة دولية ذات عضوية دائمة في الأمم المتحدة.

وقد إشتهرت هذه المنظمة منذ تأسیسها في عام ١٩٦٩ حتی ٢٠١١ بمنظمة المؤتمر الإسلامي ثم تم تعدیل هذا الإسم الی منظمة التعاون الإسلامي خلال إجتماعها الثامن والثلاثون لوزراء خارجیة الدول الإسلامیة الذي عقد خلال الفترة ٢٨ حتی ٣٠ یونیو في عاصمة جمهوریة کازاخستان ، کما تم تغییر علامة المنظمة .

وتنتمي لعضویة هذه المنظمة ٥٧ بلداً إسلامياً موزعون في أربع قارات من العالم، بإستثناء ألبانیا وترکیا التي تقعان في قارة أوروبا وجمهوریة سورینام التي تقع في قارة أمیرکا الجنوبیة فیما تقع معظم الدول الإسلامیة في قارتي آسیا وأفریقیا ، ومعظم الدول السبع والخمسون هي دول ذات غالبية مسلمة من منطقة الوطن العربي وإفريقيا وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية والبلقان البوسنة وألبانيا .

ویتم إصدار البیان الختامي في نهایة إجتماعات منظمة التعاون الإسلامي سواء علی مستوی القادة أو الوزراء یضم عدد من الوصایا والقرارات من أجل تطبیقها من قبل الدول الأعضاء . ویعد إجتماع القادة أعلی مرجع لإتخاذ القرارات ، أما إجتماع الوزراء فیکون المرجع الأهم لإتخاذ القرارات .

مقدمة عن المركز الإسلامي لتنمية التجارة

عقد مؤتمر للدول الاسلامية في مدينة مكة المكرمة عام 1981 في شهر يناير . تم اتفاق اعضاء المؤتمر علي تاسيس منظمة تحت شعار المركز الاسلامي لتنمية التجارة في دولة كازابلانكا (عاصمة المغرب) .

من أهم أهداف هذا المركز، تنمية التجارة بين الدول الاعضاء لمنظمة المؤتمر الإسلامي وتغير هذا الاسم الي " منظمة التعاون الإسلامي" .

أهم وظائف المركز الاسلامي لتنمية التجارة كما يلي :

  1. اجراء دراسات وبحوث الذي تؤدي الي تنمية التجارة بين اعضاء منظمة التعاون .
  2. نشر معلومات و احصائيات التجارة الخارجية للأعضاء المنظمة.
  3. ترغيب التجار الأعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي (OIC) الي خلق علاقات تجارية .
  4. اقامة ندوات ومؤتمرات تخصصية لغرض تحسين مستوي العلمي للخبراء و التجار الاعضاء لهذه المنظمة.
  5. تعاون مع اعضاء المنظمة في مجال تأسيس و خلق مجموعات ، منظمات ، اللجان تخصصية لغرض تنمية التجارة و ايضا هذا تودي الي تقوية هذه المنظمة.
  6. تنسيق و اقامة معارض مخصصة في مجال التجارة في جميع مختلف البلدان لأعضاء منظمة التعاون الاسلامي.

تبلغ ميزانية مركز الاسلامي لتنمية التجارة في سنة 2013 علي مليوني و ثلاثمئة الف دولار و هذه الكمية غير ملائم لكافة الانجازات و النشاطات لهذه المنظمة . جدير بالذكر ان اعضاء بلدان الغنية لهذه المنظمة الي زيادة الميزانية حسب نشاطات و الانجازات.

نظرا الي برنامج التنفيذي لمنظمة التعاون الاسلامي لتاريخ ديسمبر عام 2005 ، الذي تم الاتفاق في المغرب علي زيادة نسبة المشاركة للأعضاء الي 20 بالمئة.

منظمة التعاون الاسلامي للتجارة تسعي منذ سنتين لتنمية تجار‌‌ة السلع الحلال الي مختلف بلدان الاعضاء . اول معرض للمواد الغذائية الحلال اقامة في مركز اكسبو ، عاصمة شارقة لمدينة ابوظبي . شاركت في هذا المعرض قريب 90 شركة من كافة العالم مثل الباكستان ، ايران المصر ، التركية ،الامارات المتحدة العربية ، لبنان ، أذربيجان ، اردن ، التونس ، الجزائر، السعودية ، العمان ، ماليزيا . تم اقامة هذه المعرض بتعاون مركز الاسلامي لتنمية التجارة .

نظرا الي الدور الهام لصناعة السياحة بين الدول الاسلامية، قام المركز الاسلامي لتنمية التجارة بتعريف اجندة لاقامة المعرض السياحي في القاهرة. مدة اقامة هذا المعرض كانت اربعة ايام لكن بسبب الظروف الراهنة تم تأجيله.

تم اقامة معرض اخر من جانب المركز الاسلامي لتنمية التجارة لصناعات يدوية للدول الاعضاء . هذا المعرض اقيم لأول مرة من 11 ابريل الي 16 عام 2013 في المغرب، مدينة كازابلانكا. شاركوا في هذا المعرض الدول الاعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي مثل الجزائر ، السعودية ، بنغلادش، بنين ، بوركينا فاسو، الكاميرون ، غينه ، إندونيسيا ، ماليزيا ، مالي ، موريتانيا، النيجر، السنغال، تونس، سوريا و فلسطين .

تبلغ عدد شركات المشاركة في هذا المعرض 80 شركة . تم عرض البضائع الصناعية التي تتكون من المواد الاولية مثل الخشب، الجص ، نحاس ، مصنوعات من الطين ، جماليات مصنوعات اثرية . مساحة المعرض كان تبلغ علي 2400 م2.

من المعارض المنفذة من جانب مركز التعاون الاسلامي نشير الي المعرض السادس للصناعات الزراعية للدول الاسلامي . قام هذا المعرض من 13 الي 16 مايو في مدينة مسقط عاصمة عمان.

تم اتفاق اعضاء منظمة التعاون الاسلامي بإقامة معرض تخصصي من تاريخ 12 سبتمبر الي 16 عام 2012 و تحديد مجمع تجاري في ولاية NINGXIA HUI المستقلة في الصين.

تم اقامة هذا المعرض في ابريل 2011 متزامنا مع اقامة المعرض الثالث عشر للتجارة للدول الاسلامية الاعضاء في الولاية المذكورة .

واستناداً الى القرار ب/ رقم 31 الصادر عن الدورة الثلاثين للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الاسلامي (الكوميسك) المنعقدة باسطنبول من 25 الى 28 نوفمبر 2014م، والذي بموجبه تم قبول اعتذار جمهورية غينيا عن تنظيم المعلرض التجاري الخامس عشر للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي، والترحيب بالعرض الذي تقدمت به المملكة العربية السعودية لتنظيم المعرض بمدينة الرياض خلال الفترة من 22 الى 26 مايو 2016م.

ونظرا الي الدور الهام لهذا المعرض الذي يعتبر فرصة استثنائية لتنمية الصفقات التجارية و الاقتصادية بين المملكة العربية السعودية واعضاء الدول الاسلامية ، حيث يتوقع استقبال جيد من 57 دولة من الاعضاء و ايضا التفاتا جيدا من المصدرين ، التجار و المصنعين الداخليين.

خطة تنفيذية لفترة عشر سنوات لمنظمة التعاون الإسلامي

منظمة التعاون الاسلامي OIC منذ سبع سنوات الماضية ( السنة 1425هـ) في جلسة خاصة للمسئولين تم الموافقة علي خطة تنفيذية لفترة عشرة سنوات .

اهم النقاط التي تم الاتفاق عليها كما يلي :

  1. تعزيز العلاقات بين الدول الاسلامية و تطوير علاقات بين المنظمات الدولية و الاقليمية لاجل الحماية من الحقوق و المصالح الدول الاعضاء. الوقاية من الصراعات الدولية و منع من الصدور قرار ضد الدول الاعضاء.
  2. مكافحة التخوف من الاسلام و التطرف.
  3. اعادة هيكلة المنظمة للمؤتمر الاسلامي و تسميته ( تم هذا الاتفاق منذ عامين لتوفير مجال لاجل التطوير والتعاون بين الدول الإسلامية في جميع المجالات التي تتفق مع مصالحهم).
  4. مطالبة من الدول الاعضاء لحصول علي كافة الموافقات الاقتصادية و التجارية التي تمت التأكيد من منظمة التعاون الاسلامي و ذلك لغرض تنفيذها.علي سبيل المثال تم الحصول علي موافقة لا خذ رسومات خاصة بين الدول الاعضاءOIC منذ سنوات ماضية لكن تأجلت هذه الموافقة من جانب الهيئة التشريعية لبعض الدول لاجل تأييده و هذا ما ادي الي عدم الحصول علي الصفقات التجارية المطلوبة بين البلدان الاعضاء.
  5. تحديد الفرص و القدرات الموجودة في الدول الاعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي .
  6. دراسة لخلق منطقة تجارية حرة بين الدول الاسلامية في منطقة جغرافية مشتركة، و بذل الجهد لأجل دمج النقاط المشتركة الدولية في مجال الاقتصاد وذلك للحصول علي نسبة الصفقات التجارية العالمية الي 20 بالمئة حتي العام 2015 .

    الجدير بالذكر ان نسبة الصفقات للدول الاسلامية من نسبة 17 بالمئة لسنة 2009 تجاوزت نسبة 18.2 بالمئة لعام 2012 و هذه النسب لا تشير الي حصول توافق.

    هذا الموضوع يؤكد علي عدم معرفة الدول الاسلامية لقدراتهم و طاقاتهم بصورة كاملة ليتم توفير احتياجاتهم . يتوقع ان اقامة المعارض التي تعرض قدرات كل دولة لأجل توفير احتياجات الدول الأخرى هي احسن طريقة للحصول علي المعرفة للقدرات الاقتصادية لكل بلد . علماً ان هذا المعرض يقام كل سنتين.

  7. اعضاء الدول الاسلامية الذين لديهم عضوية في منظمة التجارة العالمية . يجب علي هذه الدول الاعضاء دعم الدول الدين لم يلتحقوا لهذه المنظمة حتي الان و ذلك لغرض رفع التمييز للحصول علي فوائد العضوية في منظمة الفيتوWTO - .v
  8. في جلسة القمة لأعضاء الدول الاسلامية تم الحصول علي موافقة و اجراء تسهيلات للتجار و المستثمرين الدول الاسلامية لأجل السفر بين الدول دون اي مشكلة .
  9. دول الاعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي يجب عليهم لغرض تطوير التجارة الكترونية التعاون مع بعضهم البعض لتعزيز الصفقات المعلوماتية الخاصة بين اعضاء المنظمة .
  10. يجب علي كافة الاعضاء اتخاذ تنسيقات كاملة و منع الاعمال التي توثر بشكل سلبي علي تطوير التجارة و العلاقات بين الاعضاء.
  11. يجب علي بنك التنمية الاسلامي تحديد صندوق للمساعدة في مكافحة الفقر في الدول الاسلامية وهذا الامر قد يؤدي بشكل ايجابي الى انخفاض نسبة البطالة في الدول النامية .
  12. . يجب علي بنك التنمية الاسلامي زيادة رصيده لغرض اعطاء تسهيلات للأعضاء للحصول على المساعدات مالية و تحديد آلية التامين المالي لغرض تسهيل الصفقات التجارية بين الاعضاء.
  13. تم الطلب من بنك التنمية الاسلامي اتخاذ إجراءات لازمة على القطاع الخاص في الدول الاعضاء لتنمية فرص الاستثمار للدول الاعضاء و كذلك تعزيز الصفقات التجارية بين الدول .ايضا يجب علي البنك توفير معلومات لغرض استثمار مشترك للدول الاسلامية في المناطق المشتركة بينهم.

    المصدر: OIC Ten – year program of action و نقلا عن : http://www.oic-oic.org

تعرف على وزارة التجارة و الاستثمار في المملكة العربية السعودية:

وزارة التجارة :

في شهر ذي الحجة سنة 1344هـ(1926م) أصدر الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه وغفر له – ما يعرف بالإرادة السنيّة، جاء فيها أن أحكام القانون العثماني الموافقة لشرع الله، ما زالت جارية إلى الآن، وبعد إصدار هذه الإرادة ظهر شيئاً فشيئاً عدد من الأنظمة، حيث لم يكن هناك أي جهة حكوميّة تهتم بتنظيم التجارة في البلاد.

وقد نصت التعليمات المذكورة على أن التجارة تدخل ضمن الأمور الداخلية في المملكة. وبعد ثلاثة أشهر من صدور الإرادة، صدر أمر جلالة الملك عبدالعزيز بتشكيل هيئة تجارية لفض الخلافات بين التجار، وتألفت الهيئة المذكورة تحت اسم (مجلس التجار).

وفي عام 1347هـ صدر نظام تسجيل الشركات، وبموجبه أُحدثت وظيفة مرتبطة بالنائب العام اسمها (مُسجّل الشركات) وقد ألزم النظام تسجيل جميع الشركات التجارية والجمعيات عند مسجل الشركات، وبذلك كان نظام تسجيل الشركات النواة الأولى لتنظيم الأمور التجارية في البلاد .

وفي سنة 1349هـ صدر نظام الجمارك، ثم صدر في عام 1350هـ، المرسوم الملكي رقم (32) وتاريخ 15/1/1350هـ بالموافقة على النظام التجاري بالمملكة، المسمى بنظام المحكمة التجارية.

وفي عام 1358هـ صدر الأمر السامي الكريم رقم (8762) وتاريخ 28/2/1358 هـ، بالموافقة على نظام تسجيل العلامات الفارقة، ثم صدر الأمر السامي (رقم 8117) وتاريخ 2/6/1360هـ، بالموافقة على نظام الصاغة .

صدور نظام الغرف التجارية :

وفي سنة 1365هـ 1946م صدر الأمر الملكي الكريم المُبلّغ برقم 23/3/2558 هـ، بالموافقة على إنشاء الغرفة التجارية الصناعية بجدة، كمؤسَسةِ تعمل على تحسين التجارة والصناعة في البلاد، وحمايتها من التنافس الأجنبي، وكان للحكومة بموجب نظام الغرفة التجارية الصناعية المذكور حق الإشراف والمراقبة على جميع أعمال الغرف التجارية وحساباتها .

ثم صدر قرار مجلس الشورى رقم (259) وتاريخ 15/11/1367هـ، بإنشاء الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، وتلي ذلك في عام 1368هـ صدور أول نظام للغرفة التجارية الصناعية، وبموجبه صدر خطاب أمير المنطقة الشرقية رقم (140806) وتاريخ 3/10/1372هـ بتأسيس الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية

تأسيس وزارة التجارة:

نتيجة لتوسع الأعمال والأنشطة التجارية ونموها، صدر المرسوم الملكي رقم 5703/5/22/10 وتاريخ 11/7/1373هـ، بإنشاء وزارة التجارة، وعهد إليها تنظيم التجارة الداخلية والخارجية وتنمية التجارة، كما ضم إلى الوزارة بعد تأسيسها عدداً من الجهات التي تهتم بالأمور التجارية، ونقل إليها قسم تسجيل العلامات الفارقة من وزارة المالية، كما أصبحت تشرف على الغرف التجارية الصناعية بالمملكة

جميع الحقوق محفوظة ل المعرض التجاري الخامس عشر للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي. تطوير وقت البيانات